عمليات جراحية معقدة للأطفال يعانون من تشوهات خلقية منذ الولادة

 

نجح فريق منظمة البلسم الدولية في إجراء ثلاثة عمليات جراحية في اليوم الأول من رحلته لتنزانيا، التي انطلقت يوم الأحد 23 يونيو 2019،  هدفها إجراء عمليات جراحية معقدة للأطفال، وبرئاسة استشاري جراحة الاطفال بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور زكريا صبحي حبيب، والممرضة المتخصصة بإنعاش الأطفال بغرف العناية المركزة جوليا انتوني ماليزية الجنسية، وممرضان سعوديان.

وأوضح البروفيسور زكريا حبيب أنّ الفريق الطبي التابع لمنظمة البلسم الدولية انتهى في يومه الأول من إجراء ثلاث عمليات جراحية لأطفال يعانون من تشوهات خلقية منذ الولادة، واستغرقت مدة العمليات أكثر من سبعة ساعات، وتنوعت العمليات بين تشوهات خلقية في الجهاز الهضمي وتشوهات بالجهاز التناسلي لدى الأطفال وقد تطلبت العمليات الجراحية التدخل بالمنظار الجراحي.

وأضاف: “الهدف وراء الزيارات التطوعية لمستشفى الأطفال بتنزانيا هو نقل الخبرات وتدريب وإعداد الكوادر الطبية الموجودة لديهم في العمليات المتقدمة أي عمليات المناظير عوضًا عن إجراء العمليات للمرضى حيث باشر الفريق الطبي التنزاني العمل معتمدين على أنفسهم في العملية الأولى بنجاح”.

وقدمت رئيسة قسم جراحة الأطفال بمستشفى موهمبيلي الوطني بتنزانيا زيتون بخاري الشكر للفريق البلسم على مجيئهم من المملكة العربية السعودية إلى تنزانيا، وتقديمهم المساعدة في إجراء عمليات جراحية لحالات صعبة ومعقدة، مثمنة الجهود المبذولة سابقاً وحالياً، حيث دأبت المنظمة على دعم علاج الحالات الصعبة منذ الرحلة الأولى لها إلى تنزانيا 2015م

وتأتي هذه الرحلة امتداداً للرحلة السابقة التي كانت في مارس الماضي، استجابة لطلب الحكومة التنزانية للمرة الثانية، بالتنسيق مع السفير التنزاني بالرياض حميد عيد مغازي ومع وزارة الصحة في تنزانيا، وأجرى فيها الفريق ٤٦ عملية جراحية لأربعين طفل.

يذكر أن منظمة البلسم الدولية هي منظمة غير ربحية مرخصة من سويسرا منذ 2017م، تقدم خدمات طبية للمرضى المحتاجين في مختلف الدول، تهدف إلى إحداث تغيير ملحوظ في مجال الطب الإنساني على مستوى العالم، وخدمةً للمرضى في المناطق ذات الإمكانات المحدودة، حيث تعمل المنظمة بفريقها على علاج أكبر عدد ممكن من المرضى في المناطق المحتاجة للخدمات الطبية.

تابع التقرير المصور للرحلة :

 

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *